التكنولوجيا الحيوية المطبّقة في معالجة موارد المياه الملوثة يمكن أن تلعب دورا هاما في التصدي لتحدي شح المياه في البلدان النامية. تعتمد أساليب التكنولوجيا الحيوية على وجود نباتات أو كائنات دقيقة، والتي بدورها تقوم بإزالة سُميَّة الملوثات المتواجدة في المياه والتربة والرسوبيات والحمأة، مما يسمح للمجتمعات باستعادة قيمة مواردها المائية. ومع ذلك فإن العديد من تطبيقات التكنولوجيا الحيوية لم ترقى بعد إلى مستوى الحلول العملية، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى النّقص في المعلومات حول فوائد هذه التكنولوجيا، فضلا عن عدم نشر حلول تلائم الظروف المحلية.

الخطوة الأولى لإنجاز مشروعٍ ما بكفاءة هو تحديد الأهداف و الأغراض.  التكنولوجيا الحيوية للمياه ومن خلال تحديد أهدافها، فإنّ الأهداف تنقسم إلى أهداف عامة ومحدّدة.

التكنولوجيا الحيوية لإمدادات المياه المستدامة في افريقيا :  WATERBIOTECH هو مشروع مُمَوَّل من الإتحاد الأوروبي بموجب الإطار الأوروبي  (FP 7) وموضوعه :  التكيُّف مع ندرة المياه في البلدان النامية :  دور التكنولوجيا الحيوية في مجال معالجة المياه-  إلزامي ICPC ( أفريقيا ). المشروع مدته 30  شهرا، بدأ من 1  أغسطس 2011 و كان اجتماع الإنطلاق في تونس العاصمة ( تونس ) و بوجود مجموعة من 20 شريكا من 17  بلداً أفريقياً وأوروبياً. اللجنة الإدارية مُعدّة بطريقة مناسبة لضمان الإدارة العامة والقانونية والأخلاقية والمالية والإدارية، فضلا عن الجودة العالية والكفاءة المُثلى لتنفيذ المشروع. الهيكل الإداري يتألف من TTZ  بصفته منسق المشروع ومدير عام ، BIOAZUL المدير الإداري ، CREPA  المدير العلمي ، IWMI  كمدير محلي ، مع مختلف الشركاء في الائتلاف التجاري العامل بوصفه قائداً  لستة حزم عمل مختلفة (WP)  و قائد مهمة ضمان الأداء الفعّال للمشروع.